موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا يرحب بكم للتسجيل فى الموقع اضغط على زر التسجيل

موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا

دينى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
نشكر كل من ساهم فى الموقع وكل من شارك فية من موضوع وكل من اخذنا منة موضوعات الرب يعوض تعب محبتهم
الموقع غير مسئول عن الاعلانات و نافذة الموضوعات المتماثلة فهى تابعة للشركة المصممة للموقع ونرجو عدم نشر اى كلام لا يليق بتعليم المسيح

شاطر | 
 

 ابونا سمعان والتوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AH



عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: ابونا سمعان والتوبة   الإثنين ديسمبر 06, 2010 12:04 am

موضوع روحى للتربية الكنسية (يعتقد أنه تم تحضيره قبل الرهبنة) :

التوبة والحياة مع الله

+ نتكلم اليوم عن موضوع أنا محتاج له وانتم محتاجون له ونحن دائماً محتاجون له لأنه حياتنا .
+ أنا لست أعظ وانما نحن أخوة نستفيد مع بعض وكل واحد منا بنعمة الله لازم يخرج مستفيد .
+ قد نكون سمعنا عنه قبل ذلك لكننا اليوم نريد أن نحس به ونختبره ونعيشه لأن الموضوع ده ليس له أى قيمة فى الكلام النظرى وانما قوته ونعمته وبركته نشعر بها ونمتلكها بالممارسة والحياة .

+ أولاً حاجة مهمة جداً لازم كلنا نعرفها أو نتذكرها أننا أساساً نفخة من الله
" و جبل الرب الاله آدم تراباً من الارض ونفخ فى انفه نسمة حياة . فصار آدم نفساً حية " ( تك 7:2 )
يعنى احنا اصلاً عنصر حياتنا من اين ؟! من الله و لذلك القديس اغسطينوس قال :
] لقد خلقتنا متجهين نحوك يا الله و لن ترتاح قلوبنا إلا فيك [
+ ولذلك الإنسان و أى واحد فينا راحته الحقيقية هى فى الله وأنه يعيش معه .
+الإنسان طبيعته أنه لا يرتاح و لا يجد السلام ولا الراحة الفعلية العملية إلا مع ربنا و أنه يكون هناك عمار بينه و بين ربنا .
+ لكن اللى حصل ان طبيعتنا بعدما سقطت اصبحت طبيعة ضعيفة و اصبح فيه امكانية لسقوطنا فى الخطايا و ده شئ عام لكل الناس " ليس إنسان لا يخطئ " (1مل 46:Cool (2اى 36:6) والخطية هى الشئ الوحيد الذي يُفقد الإنسان سلامه الداخلى و هدوء قلبه و لذلك الإنسان لما بيكون فى قلبه خطية بيكون داخله قلق و اضطراب
" الاشرار كالبحر المضطرب "
" لا سلام قال الهى للاشرار "
+ فإذا ً بسقوط الإنسان فى الخطية دخل الخوف و القلق و فقدان السلام و اصبح إشتياق الإنسان للسلام و المصالحة مرة ثانيه مافيش امامه طريق غير .............؟

التوبة :
يبقى اذاً الوسيلة الوحيدة لرجوع الإنسان إلى الله هى التوبة . و علشان كده عاوزين ندردش فى الموضوع ده و نفهم بالضبط ما هى التوبة و ازاى تكون توبتى بنعمة ربنا ثابتة مش كل يوم بحال.
التوبة مش هى كلمة الإنسان يقولها و إنما هى سلوك يومى فى حياة الإنسان و فى افكاره و تصرفاته و كلامه .
التوبة ليست هى بعد عن الخطية بقدر ما هى قرب من ربنا احنا مش هنقول وعظة احنا عايزين ناخذ حاجة لحياتنا كل واحد فينا لازم يطلع النهارده ببداية جديدة بمفهوم صح علشان نعيش صح .

+ التوبة هى حب لله :
محبتى لربنا و اشتياقى اليه هما اللذان يجعلانى اتوب . التوبة اتجاهها السلبى هو انى اقول مش هاعمل الخطية دى تانى ، لكن اتجاهها الإيجابى هو انى اشعر بوجود الله فى حياتى و لذلك أفضل وقت للتوبة هو قبل السقوط فى الخطية مثل يوسف الصديق .... اعلن التوبة قبل ما يعمل الخطية وهذه هى توبة القلب النقي .
التوبة هى شهوة حب لله إنى عاوز اعيش معه ... عاوز اكون له ...عاوز ابقى انا وهو حاحة واحدة و شخص واحد.
و لذلك قال القديسين ان أفضل و اعلى درجة روحية هى أن تصير إرادتى و إرادة ربنا حاجة واحدة . يعنى لاحظوا احنا لسة بنتكلم عن بداية التوبة وبنلاقى امامنا الكمال الروحى ................
لان الإنسان اللى بيبدأ حياة التوبة مايلاقيش حاجة تعطله و لاتشده للارض فيتقدم للكمال على طول
لذلك نجد معنى التوبة ده موجود فى الكتاب المقدس عند رجال الله القديسين .
+ " إلى اسمك و الى ذكرك شهوة النفس بنفسى اشتهيتك فى الليل أيضاً بروحى فى داخلى اليك أبتكر" (اش26 : 8 - 9 )
+ " يا الله الهى اليك أبكر لأن نفسى عطشت اليك لكن يشتاق اليك جسدى " ( مز 63 : 1 )
+ " كما يشتاق اللأيل إلى جداول المياه هكذا تشتاق نفسى اليك يا الله " ( مز 42 : 1 )
كلمة تبت ليس معناها انى تبت فى الماضى و خلاص لكن معناها انى عرفت معنى التوبة الحقيقية و ما هى وبدأت أعيشها من الآن .
ببساطة التوبة هى اشتياق لله وللوجود معه ولذلك قال داود:
"جعلت الرب امامى فى كل حين لأنه عن يمينى لكى لا اتزعزع "
لذلك الإنسان التائب إنسان ثابت فى حياته لأنه مطمئن .
(انعم وسادة ينام عليها الإنسان هى الضمير المرتاح)
وكيف يرتاح الضمير إلا مع الله الذى خلق الإنسان .

+ صدقونى التوبة بهذا المفهوم و هذا الاسلوب بيكون لها تأثير السحر فى حياة الإنسان و فى اسلوبه و سلوكه.
إزاى؟
كلنا نفتكر بطرس الرسول لما اخطأ و أنكر. كيف كان حاله
1 - خائف و مرتعب .
2 - جالس وسط الخدم و العبيد .
3- حزن و بكاء مر .
لكنه لما تاب ماذا حدث ؟
اولاً : المسيح رده إلى خدمته بقوة فقال له ثلاثة مرات أرع غنمى دليل على ان الله يحب الخاطئ و يحب رجوعه اليه .
ثانياً : عوض الخوف و القلق اعطته قوة فقام ليدافع عن الرسل كلهم يوم الخمسين ووعظ الشعب فانضم3000 نفس شوفوا قد ايه قوة و فاعلية التوبة على تجديد الإنسان .
+ ايضاً شاول الطرسوسى ، التوبة واستعداده للحياة مع الله حولوه إلى أعظم كارز بالانجيل وكتب 14 رسالة وكرز للمسكونة كلها وتعب اكثر من جميع الرسل
+ معنى هذا
ان الله لا تهمه الخطية و لا ما تفعله فى الإنسان من اتساخ لثوبه الطاهر الذى خلقه الله عليه بقدر ما هو مشتاق لرجوع اولاده اليه و رغبته فى ان يعطيهم الخلاص والنعمة فقط يريد منهم الاستعداد لقبوله ... فهل نحن مستعدون .... أمين يا رب نكون كلنا مستعدين .
ايضاً التوبة هى طريقة الوصول للميناء بسلام
نقرأ عن .........انجيل الستار " فلما قبلوه ....... للوقت جاءت السفينة إلى شاطئ الارض التى كانوا ذاهبين اليها "
لأن التوبة هى بداية الطريق الروحى و هى نهاية الطريق الروحى والطريق الروحى هو عبارة عن توبة متجددة يومياً.
" ارحمنى يا الله كعظيم رحمتك و مثل كثرة رأفتك تمحو اثمى تغسلنى كثيراً من اثمى و من خطيتى تطهرنى.... " (مز 51 )
نلاحظ ان الافعال كلها فى صيغة المضارع يعنى معنى هذا انها متكررة و متجددة بإستمرار.
+ داود لما أخطأ خاف وحزن وبكى لكن لما تاب وعرف خطأه وابتدأ يعيش حياة التوبة ..... ابتدأ يفكر أنه يبنى هيكل لله ولذلك الانسان التائب هو هيكل لله لأن الله يعيش فيه
" أنتم هيكل الله وروح الله ساكن فيكم " ( 1 كو 3 : 16 )
هل ممكن الله يسكن فينا ؟
سكنى الله فينا هو التوبة الحقيقة

فى سفر الرؤيا المتسربلين بثياب بيض
هم الذين بيضوا ثيابهم فى دم الخروف

ما هو تبييض الثياب فى دم المسيح ؟
الا الاغتسال بالتوبة المستمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابونا سمعان والتوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: موضوعات جديدة عن ابونا سمعان-
انتقل الى: