موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا يرحب بكم للتسجيل فى الموقع اضغط على زر التسجيل

موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا

دينى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
نشكر كل من ساهم فى الموقع وكل من شارك فية من موضوع وكل من اخذنا منة موضوعات الرب يعوض تعب محبتهم
الموقع غير مسئول عن الاعلانات و نافذة الموضوعات المتماثلة فهى تابعة للشركة المصممة للموقع ونرجو عدم نشر اى كلام لا يليق بتعليم المسيح

شاطر | 
 

 تجربة المرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abram2



عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 25/08/2009

مُساهمةموضوع: تجربة المرض   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 9:28 pm

حينما كان أبونا سمعان بمصر فى أجازته السنوية اكتشف فى أواخر فبراير 2005 أنه يعانى من فشل كلوى حاد بالرغم من تحمله وعدم الشكوى فبدأ فى عمل الغسيل الكلوى مع الفحوصات فقرر سيدنا الأنبا أنطونى أن يسافر إلى إنجلترا لتكملة الفحوصات والتأكد من التشخيص وبدء العلاج من أوله بالخارج .

و دبرالرب سفره سريعاً وهناك تأكد التشخيص ( ميلوما بالنخاع العظمى) وهو مرض نادر جداً فهو حالة فى 7 مليون وتأتى لكبار السن فقط . وشرح له الطبيب حقيقة المرض وتفاصيله ومضاعفاته والعمر الافتراضى وأعطاه كتاب خاص لهذا المرض ، فكان الجميع حزين ومتألم ولكن أبونا تقبل كل هذا بسلام عجيب وبابتسامته المعهودة وأخذ يطمئنهم ويقول لهم ] أنا كويس خالص لاتقلقوا علىّ [ فكان سبب بركة وعزاء . وقال لنيافة الأنبا أنطونى ] أنا مطمئن وفرحان ومستعد ، الرب يفعل ما يريده لى [.

وقد بذل نيافة الأنبا أنطونى الكثير من جهده ووقته بمنتهى المحبة وسخر كل طاقاته لرعاية أبونا ، كما سافر اليه القمص صليب النقلونى ليرافقه طوال فترة مرضه وحتى آخر لحظة فى محبة حقيقية وخدمة باذلة وأخوة روحية. والتف جميع شعب كنيسة مارجرجس والبابا أثناسيوس بنيوكاسل حول أبونا وكان الجميع يسعون الى تقديم خدمات المحبة فى أى وقت .

وأثناء وجوده بالمستشفى كان يعزى المرضى ويحدثهم عن الله وعن دير البابا أثناسيوس الرسولى فكانوا يتأثرون بكلامه ، حتى أن أحد المرضى رسم صورة كبيرة للدير وأعطاها لأبونا ، حتى إن فترة مرضه كانت سبب بركة لكثيرين . وظل الأطباء حوالى شهر فى كونسلوتو لتقرير العلاج وأخيراً استقروا على عدم إعطاء الكيماوى لأنه خطر عليه. وهنا تقول د. سالى من نيوكاسل أن أبونا قال لها أنه سوف يأخذ الكيماوى ويكمل كل الأمور وفي أكثر من مناسبة كان يذكر لها أنه فى شهر أغسطس لا يكون كيماوى ولا غسيل وسوف يرتاح من كل المتاعب. وبالفعل بعد ذلك تم إعطائه الكيماوى ثم تم ايقافه من أول أغسطس لأنه لم يعد له جدوى .

كان المرض لايشغله ولكن شىء آخر وسأله للطبيب هل أستطيع ممارسة خدمتى وأقوم بصلاة القداس . فأجابه بالنفى وهنا بكى أبونا . ولكنه لم يستسلم وكان يحضر قدر استطاعته القداس بكنيسة المستشفى ويتناول . وقد وجدت هذه الورقة فى قلايته بعد نياحته ومن الواضح أنه كتبها أثناء فترة مرضه :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تجربة المرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: كتاب طيف ملاك-
انتقل الى: