موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا يرحب بكم للتسجيل فى الموقع اضغط على زر التسجيل

موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا

دينى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
نشكر كل من ساهم فى الموقع وكل من شارك فية من موضوع وكل من اخذنا منة موضوعات الرب يعوض تعب محبتهم
الموقع غير مسئول عن الاعلانات و نافذة الموضوعات المتماثلة فهى تابعة للشركة المصممة للموقع ونرجو عدم نشر اى كلام لا يليق بتعليم المسيح

شاطر | 
 

 حياته الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الانطونى



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 21/08/2011

مُساهمةموضوع: حياته الأولى   الأربعاء سبتمبر 14, 2011 6:25 pm

حين حبلت بالابن المبارك جوزيف (أبونا سمعان قبل الرهبنة) قال لى والده بأننى لن انجب بنات. وفى شهرى الثانى حين كانت ليلة عيد الميلاد المجيد وعند ذهابنا لكنيسة الانبا انطونيوس بشبرا قال لى والده "سيكون فى ظرف نضع فيه العيدية فضعى ل...نفسك وأنا سأضع لى ولإبننا". وكان ميلاده فى 3 اكتوبر 1970 فقال لى والده "الرب سيجعله سبب بركة لجموع كثيرة وأمنيتى وبأطلب من ربنا أن ينمو فى مخافة الرب، مش مهم نوع الشهادة أو العمل المهم ان يكون انسان يخاف الله، لأن انسان يخاف الله لا يخاف عليه من شئ". وكان يقول "بأحلم باليوم اللى يتعلم فيه المشى علشان أمسكه بيدى وأذهب به للكنيسة ويقف جانبى للصلاة".

وحين كان عمره ستة اشهر وكان يوم الجمعة العظيمة طلب منى والده ان أجعله يصوم ليشارك آلام المسيح. وبعد العيد تنيح والده فى 21/5/1971 وكان عمره سبعة اشهر ونصف، وقيل عن لسانه ينعى والده فى جريدة الاهرام "عرفنا ان العالم كله احزان وانك سافرت للافراح ماما ستعلمنا طريقك لأن تنتهى رحلتنا على الارض نأتى اليك". وفى أحدى الأيام وهو صغير لم يتعلم الكلام بعد، كانت جدته جالسة به فى البلكونة فنظر الى السماء وتهلل وقال "بابا أهو بابا أهو!"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حياته الأولى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: من كتاب طيف ملاك الجزء الثانى-
انتقل الى: