موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا يرحب بكم للتسجيل فى الموقع اضغط على زر التسجيل

موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا

دينى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
نشكر كل من ساهم فى الموقع وكل من شارك فية من موضوع وكل من اخذنا منة موضوعات الرب يعوض تعب محبتهم
الموقع غير مسئول عن الاعلانات و نافذة الموضوعات المتماثلة فهى تابعة للشركة المصممة للموقع ونرجو عدم نشر اى كلام لا يليق بتعليم المسيح

شاطر | 
 

 أقوال الأباء عن الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AH



عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: أقوال الأباء عن الصلاة   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 5:47 pm

القديس يوحنا ذهبى الفم
+ الصلاة سلاح عظيم ،و كنز لا يفرغ،و غنى لا يسقط ابدا، ميناء هادىء وسكون ليس فيه اضطراب .
+ الصلاة هى مصدر واساس لبركات لاتحصى، هى قوية للغاية ... الصلاة مقدمة لجلب السرور .

+ عندما يشرق نور الشمس تهرب الوحوش الضاربة و تختبىء فى اوجرتها و هكذا حينما نبتدىء فى الصلاة . فهى شعاع يشرق علينا فيستضىء العقل تنورها و حينئذ تهرب كل الشهوات الوحشية الجاهلة و تتبدد . فقط علينا ان نصلى بشجاعة و فكر مضبوط فاذا كان الشيطان قريبا منا يطرد . و اذا كان هناك روح نجس يهرب .
+ الصلاة هي مصدر وأساس لبركات لا تحصى هي قوية للغاية.. الصلاة مقدمة لجلب السرور
+ ليتنا ننتفع بضرورة الصلاة وندرك أن في تركها فقدان حياة النفس إذ هما شيء واحد لا ينفصل
+ على الإنسان أن يردد على الدوام صلاة "ياربي يسوع المسيح ابن الله ارحمني أنا الخاطئ" سواء أثناء عله أو سيره أو أكله أو راحته حتى يتغلغل اسم ربنا يسوع المسيح في أعماق القلب ويحطم كبرياء الحية القديمة الرابضة في الداخل لإنعاش الروح. لذلك داوم بلا انقطاع على ترديد اسم الرب يسوع حتى يحتضن قلبك فيصير الإثنان واحدًا.

يوحنا الدرجي

+ إن سر دوام النعمة والفضيلة هو في دوام الصلاة.

يوحنا الدمشقي
الصلاة هي رفع العقل إلى الله

الأب سارافيم ساروفسكي

+ في كل شيء يجب أن نشكر الله ونسلم ذواتنا لإرادته ، وعلينا أيضا ً أن نقدم له كل أفكارنا وحديثنا وأعمالنا محاولين أن نستخدم كل شيء لمسرته الصالحة .


الأسقف ثيوفان الناسك

+ أنظر في نفسك هل تحب يسوع؟ هل أنت مشغول به حقا ً؟ هل ملأ فكرك بآياته وكلماته ووعوده لك؟هكذا النفس التي تعلقت بحبيبها يسوع تثبت فيه علي الدوام بلا انفصال وتتحدث معه سرا ً في حديث قلبي ملتهب .أليس كل من التصق بالرب قد صار معه روحيا ً واحدا ُ (1كو 17:6)؟

القديس أوغسطينوس


+ صلاة البار مفتاح السماء،وبقوتها يستطيع كل شيء. هي حِمَى نفوسنا مصدر لكل الفضائل، السلم الذي نصعد به إلى الله، هي عمل الملائكة، هي أساس الإيمان.

الأسقف أغناطيوس

+ الذي يفتقر للجسديات وليس له حيلة يمد يده ليسأل، هكذا في الروحيات إذا أفقرتنا الخطية يتحتم علينا أن نطلب ونسأل بالصلاة

أنبا مكاريوس الكبير

+أتريد أن تقني الصلاةالدائمة؟ اجتهد في الصلاة ، وحينما يرى الرب غيرتك وهمتك وسعيك في الصلاة يعطيك إياها

القديس مار افرام السرياني

+ يا لعظم وسمو الصلاة! سعيد هو من يصلي بحرارة فالشيطان لا يقربه قط ، على شرط أن يتطهر من كل غش يا لسمو الصلاة

مار اسحق السرياني

+ الصلاة هي عمل مرتفع متعالي على جميع الفضائل

+ لا تشته أن تصلي إلاعندما تنقي نفسك من طياشة الأفكار، بل أعلم أن من مداومتك في الصلاة وكثرة التعبفيها تبطل الطياشة وتنقطع من القلب

+ خصص وقتًا للصلاة التي ترتبها من ذاتك أكثر من المزامير ولكن لا تُبطل المزامير

+ اتعب جسدك كثيرًا في الصلاة التي بلا فتور، ولو تشتت عقلك في المبتدأ إلا أنك بعد ذلك .تؤهَّل للصلاةالتي بلا تشتت

+ لا تتلُ كلام المزامير بشفتيك فقط، بل جاهد واعتنِ أن تكون أنت ذاتك كلام الصلاة. لأن .التلاوة ليس فيها نفع إلا إذا كان الكلام يتجسم بك ويصير عملاً فتصير إنسانًا روحانيًا

+ إذا اشتدت عليك الأفكار ولم تستطع أن تصلي بفكر منجمع أترك الصلاة واسجد قائلاً: أنا لا أريد أن اعد ألفاظًا ولكنني جئت أطلب معونة الله

العلامة ترتيليان

+ الصلاة سور الإيمان وسلاح ودرع ضد العدو الذي يراقبنا من كل ناحية، لذلك ليتنا لا نسير قط غير مسلحين بالصلاة، النهار .متيقظين لحالنا، وبالليل ساهرين، حافظين على الدوام قوام جنديتنا بأسلحة الصلاة

القديس باسيليوس الكبير

+ الصلاة التصاق بالله في جميع لحظات الحياة ومواقفها، فتصبح الحياة صلاة واحدة بلا انقطاع ولا اضطراب.

+ ينبغي ألا نقول في كل صلاة ما نقوله في الأخرى ولا نقول صلاة واحدة محفوظة في سائر الأوقات التي نجتمع فيها، لأن النفس تمل وتقلق من التكرار. فينبغي أن نغير الكلام حسب حاجة نفوسنا فيكل ساعة ونقول في كل وقت ما يليق به من الصلاة

غريغوريوس الكبير

+ يجب علينا لا أن نصلي فقط بلا انقطاع باسم يسوع المسيح، ولكن نحن ملزَمون أن نظهرها ونعلمها للآخرين، لكل إنسان على وجه العموم، إذ أنها لائقة ونافعة للجميع: لرجل الدين ولرجل العالم،للخادم والمخدوم، للعالِم والأُمي، للرجل والمرأة ، للشيخ والطفل. نوحي .إليهم جميعًا بأهمية هذه الصلاة وندربهم على الصلاة بها بغير انقطاع

الأب يوحنا كرونستادت

+ الدقائق القليلة التي نقفها قبل الصلاةلها تأثير في روح الصلاة ويجب أن لا نغفلها

+ لا يمكن أن يدوم العقل في الصلاة بدون فكر، ولكن نريد أن يكون فكره في الصلاة نفسها وفي معاني كلماتها

+ إذا بدأت الصلاة ولاحظت أن قلبك غير مستجيب للصلاة وقد شملته برودة، أوقف الصلاة وحاول أن تدخل الحرارة في قلبك، إما بذكر خطاياك واعترافك بها، وأما بذكر إحسانات الله عليك بالرغم من جحودك وشرودك الكثير

+ إذا كنتَ عالِمًا أو طالبًا أو موظفًاأو ضابطًا أو باحثًا أو عاملاً، فاذكر أن أول وأهم ما يجب أن تتعلمه في الحياةيتركز في معرفتك الخلاص بالمسيح، وإيمانك بالثالوث الأقدس، وصلاتك كل يوم مع الله،ومواظبتك على الخدمات الكنسية، وترديدك اسم يسوع المسيح في قلبك لأنه قوة اللهلخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أقوال الأباء عن الصلاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا :: ابونا سمعان الانبا بولا :: موضوعات مسيحية :: أقوال الأباء-
انتقل الى: