موقع القديس العظيم ابونا سمعان الانبا بولا يرحب بكم للتسجيل فى الموقع اضغط على زر التسجيل

خطاب يبين ما بقلب ابونا سمعان عن التجربة

اذهب الى الأسفل

خطاب يبين ما بقلب ابونا سمعان عن التجربة

مُساهمة  abram في الإثنين يناير 11, 2010 9:18 pm

+ حين مرت والداته بتجربة مرض أرسل لها هذا الخطاب فى 15/5/1997
الأم المباركة الفاضلة / د. ليلى
سلام ومحبة ربنا يسوع المسيح تكون معاك ومع الاخ جورج وربنا يبارك حياتنا لمجد اسمه القدوس .
نشكر ربنا على كل ما يسمح به لنا من تجارب لأنه كيف تختبر حياتنا وقوتنا وثباتنا الا عن طريق التجارب؟ والحقيقة ان للتجارب فوائد كبيرة فى حياة كل انسان منا وان كانت هذه الحقيقة تغيب عن اذهاننا كثيرا, فالله بالألم والتجربة يختبر معدن اولاده وهذا من محبته لنا ليظهر معدننا المقدس ويظهر قوته فينا بالاحتمال والصبر والشكر , والتجارب المتلاحقة والمتتالية فى حياة الانسان انما هى دليل على ان الله عينه على هذا الانسان وأنه يرقب تصرفاته وأعماله ولذلك يسمح له بالتجارب ليرى ماذا ستكون تصرفاته ومشاعره وشكره وتقبله لعطيه التجربة من يد الله وطبعا تعلمين أن اكليل التجارب أكليل كبير فى السماء يسمح به الله لأحبائه . ولكن عليك أن تغتنمى هذه الفرصة بالشكر والفرح لأننا نلمس يد الله عندما نكون فى التجارب
فيقول القديس يعقوب الرسول" احسبوه كل فرح يا أخواتى حينما تقعون فى تجارب متنوعة " وقد ذكر أحد القديسين فى بستان الرهبان أنه شاهد فى السماء ثلاثة مراتب مرتفعة أولها مريض صابر شاكر , وكما قلت سابقا اننا نلمس يد الله فى التجارب فالثلاثة فتية تقابلوا مع الرب داخل أتون النار لمس عمل الله عندما كان وسط الاسود فى الجب .
وانا ارجو ألا تكونى مضطربة ولا قلقة من جهه هذه الامور بل كونى دائما فى سلام واطمئنان وفرح وشكر واطمئنى ان كل شىء له نهاية لكن المهم تكونى صامدة وشاكرة وقولى ما أقصى شىء ممكن أن يحدث ؟! فالشهداء تألموا والقديسين مرضوا وتألموا كثيرا من من القديسين لم يمرض ويتألم ؟ !
المعترفون الذين تألموا والبطاركة والاساقفة الذين نفوا من بلادهم وكراسيهم , ماذا يفعل كل هؤلاء هل كانوا يخافون؟
هل كانوا يهربون من التجارب التى تلاحقهم ؟ حتى الانبا بولا القول الوحيد الذى تركه بعد اختباراته وتجاربه " من يهرب من الضيقة يهرب من الله " يعنى ان ربنا فى وسط الضيقة والتجربة .
فارجو ان تكونى دائما فرحة وبشوشة ولا تجعلى التجارب ثؤثر فيك تأثير سلبى بل خذى البركة التى فى التجربة والالم بكل ثبات ورسوخ لأن الرب يقول لنا فى الكتاب المقدس " تشددوا وكونوا رجالا" فكيف نكون رجالا الا بالصمود والصبر ؟ وممكن ان تجعلى هذه التجارب فرصة للصلاة والطلبة واللجاجة أمام الله ليس أن يرفع المرض بل أن يعمل حسب مشيئته الصالحة وما يراه نافعا لنا ونحن عالمين تماما أنه يعطى مع التجربة المنفذ لكى نستطيع ان نحتمل
منقول
avatar
abram

عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى